عمارة مساجد المشرقيين والغرب.. قضية تناقشها مكتبة الإسكندرية

إيمان منتصر

ناقشت مكتبة الإسكندرية، عمارة المساجد عند المشرقيين، والغرب ومقارنتها: وأثرها في التطور الاقتصادي والاجتماعي والتي ينظمها مركز دراسات الحضارة الإسلامية، التابع لقطاع البحث الأكاديمي بالمكتبة.

  بدأت الجلسة الأولى بمحاضرة الدكتور حسن عبد الوهاب حسين، أستاذ التاريخ بكلية الآداب جامعة الإسكندرية والتي ناقشت “عمارة المساجد المشرقية وأبعادها الاقتصادية والاجتماعية من خلال سفر نامة لناصر خسرو”، كما تناول الأستاذ الدكتور محمد عبد الحفيظ، أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية بجامعة الأزهر موضوع الضوابط الفقهية لعمارة مصليات الأعياد: دراسة تطبيقية على نماذج مختارة. وعرض الأستاذ الدكتور إبراهيم أستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة الفيوم “إشكالية الزخارف في المساجد: التحديات والحلول”، واختتمت الجلسة بكلمة للأستاذ الدكتور عبد الله كامل موسى، أستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة الفيوم عن نشأة وتطور عمارة المسجد عبر العصور في ضوء البعد الاقتصادي.

 

كما استُكملت فعاليات الجلسة الثانية بمشاركة الأستاذ الدكتور أحمد زكي، أستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآداب، جامعة الإسكندرية، والذي ألقى الضوء على عمارة المسجد العثماني بالتطبيق على طرز بورصة الثلاثة، فيما تناول الأستاذ الدكتور حسام العبادي، أستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآداب، جامعة الإسكندرية، طرز عمارة المساجد بين الشرق والغرب: ماريو روسي أنموذجًا، واختُتمت الجلسة بمحاضرة للدكتورة مي حواس، مدير الشؤون الأثرية بوازرة الآثار والسياحة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى