العاهل المصري يدعو نظيره العماني لحضور قمة المناخ القادمة بالقاهرة

 

رسالة مسقط: حمد العلوي

 

تشهد العلاقات المصرية العمانية مزيدا من التحسن في الفترة الأخيرة، على غرار العلاقة الإيجابية على مدار تاريخ البلدين، وتعاونا عززته زيارة العاهل المصري لسطنة عمان.

من جانبه تلقى حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – رسالة خطية من أخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، تتضمن دعوة جلالته لحضور اجتماع القمة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ (كوب ٢٧) والتي ستعقد في شهر نوفمبر ٢٠٢٢م في مدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية.

و وقعت سلطنة عُمان‬⁩ وجمهورية مصر‬⁩ العربية بقصر العلم العامر بمسقط على اتفاقيتين وست مذكرات تفاهم وثلاثة برامج تنفيذية ورسائل تعاون في مجالات تعزيز المنافسة ومكافحة الممارسات الاحتكارية وترويج الاستثمار وتنمية الصادرات وإنشاء وإدارة المناطق الصناعية وحماية البيئة.

بالإضافة إلى التوقيع بالأحرف الأولى على الاعتراف المتبادل بالشهادات الأهلية البحرية للملاحين وأعمال النوبة الصادرة عن البلدين.

‏كما وقّعت حُكومتا سلطنة عُمان وجمهورية مصر العربية على اتفاقية تعاون بالأحرف الأولى في مجال النقل البحري والموانئ واتفاقية تعاون بين جامعة السُّلطان قابوس والمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية المصري.

جاء ذلك خلال زيارة رسمية لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة لسلطنة عمان تستغرق يومين إعتباراً من اليوم الاثنين ٢٧ يونيو الجاري .

وتأتي زيارة فخامة الرئيس السيسي لتوطيد عمق العلاقات التاريخية التي تربط البلدين الشقيقين والتي تمتد جذورها منذ فترة طويلة من الزمن لما يقارب ٣٥٠٠ عاماً، يتشارك البلدان في صناعة تاريخهما الماضي والحاضر المشرق.

وتعد هذه الزيارة الرسمية الثانية لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لسلطنة عمان بعد زيارته الأولى في العام ٢٠١٨م وسميت تلك الزيارة بزيارة دولة حينها كان في استقباله حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد رحمة الله تعالى عليه وطيب الله ثراه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى