المحكمة تغلق باب التجريح.. قاتل طالبة المنصورة يهرب من جريمته بتشويه الضحية والأردن تلاحق نظيره (فيديو)

تغطية – حسناء رفعت

محاولات يائسة مدعاة من قاتل طالبة المنصورة نيرة أشرف بداعي الحب والتضحية من أجلها والغيرة عليها، وصولا إلى محاولات التشهير والتجريح ما أَضطر محكمة جنايات المنصورة الأحد، إلى تأجيل نظر محاكمة المتهم بقتل طالبة كلية الآداب نيرة أشرف إلى جلسة الثلاثاء، بعد أيام من الحادثة التي هزت الرأي العام في مصر.

وتستمع المحكمة في جلسة الثلاثاء إلى مرافعة الدفاع عن المتهم، بعدما استمعت الأحد لأقوال المتهم محمد عادل زميل الضحية في الدراسة، ومناقشته في أقواله التي أدلى بها تفصيليا أمام النيابة العامة، ووردت في قرار إحالته إلى محكمة الجنايات بعد 48 ساعة من الواقعة.

وأعلنت المحكمة أن جلسة الدفاع عن المتهم ستكون من دون تصوير، الثلاثاء، فيما ستكون جلسة النطق بالحكم التي لم يتحدد موعدها، علنية بحضور الدفاع وأسرة المجني عليها.

وطلب دفاع المتهم من هيئة المحكمة عرضه على الطب الشرعي لبيان ما به من إصابات، وتأجيل القضية لحين اطلاعه على أوراقها وإعداد مذكرة الدفاع.

وبدأت محكمة جنايات المنصورة أولى جلسات المحاكمة، التي نقلتها وسائل الإعلام، وسمحت هيئة المحكمة للمتهم بسرد أقواله.

وفي القصة المشابهة في مملكة الأردن، أعلن الأمن العام في الأردن، الأحد، تحديد مكان قاتل الشابة إيمان إرشيد في إحدى الجامعات الخاصة، موضحة أنه لدى محاصرته من قبل رجال الأمن أطلق النار على نفسه.
وكان القاتل قد أطلق 6 رصاصات على إيمان إرشيد (21 عاما)، الخميس، داخل حرم جامعة العلوم التطبيقية الأردنية، ثم لاذ بالفرار من موقع الجريمة.

وأضح بيان لمديرية الأمن العام الأردنية حينها، أن الفتاة “أسعفت إلى المستشفى بحالة سيئة، ولاذ الفاعل بالفرار وبوشرت التحقيقات لتحديد هويته وإلقاء القبض عليه”، ولاحقا فارقت الفتاة الحياة متأثرة بإصابتها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى