جامع السلطان قابوس يجمع حفظة القرآن الكريم في احتفالية اختتام الدراسة

مسقط: حمد بن صالح العلوي

احتفلت مدرسة القرآن الكريم بجامع السلطان قابوس بمحافظة جنوب الشرقية بصور ختام العام الدراسي 2021/2022م، وذلك تحت رعاية الدكتور الشيخ سعود بن ساعد الحبسي، خبيرِ وعظ وإرشاد بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية ،وذلك في جامع السلطان قابوس بصور .


تقدم الحضور الطالب: سالم بن جمعة المشرفي، بكلام بليغ مبينا أهمية دراسة القرآن الكريم ومحاولة حفظه وبيان معانيه بعدها أنصت الحضور إلى “تلاوات مختارة” من آيات الذكر الحكيم، قرأها كل من الطلبة: أحمد بن علي المشرفي، وجاسم بن أحمد القاسمي، وأحمد بن عامر المشرفي .


ثم ألقى الدكتور ـ راعي المناسبة ـ كلمة قيّـمة: افتتحها بحمد لله والشكر والثناء عليه وبركة هذا اللقاء المبارك، ثم توجّه بالشكر والتقدير إلى أولياء أمور الطلبة على تحفيز أبنائهم للمشاركة والمنافسة في هذه المدارس القرآنية.

ووجّه شكره الجزيل كذلك إلى إدارة مدرسة القرآن الكريم بالجامع، ثم تحدث عن أثر القرآن على المرء في علاقته مع ربه تعظيما وتبجيلا، وفي علاقته مع والديه برا وإحسانا، وفي علاقته مع مجتمعه فاعلا ومصلحا، ثم بيَّن أثر القرآن على سلوك المرء بجعله رجلا خيّرا متخلقا بأخلاق القرآن وسائرا على هدي نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وجعله ناشرا للفضائل ونابذا وناهيا عن الرذائل، وقد ضرب مثالا لأثر القرآن في جميع مجالات الحياة بالصحابة وكيف أثر القرآن فيهم وجعلهم سادة للأمم، وختم كلمته بذكره أن هناك دراسات حديثة أثبت عظيم أثر القرآن في المستوى العلمي والتحصيلي للطلاب.


ثم تواصلت برامج الحفل فألقى الطالب: أحمد بن عامر المشرفي “أنشودة طيبة” نالتْ استحسان الحضور .


ثم ألقى الطالب: فهد بن خميس الدروشي “كلمة الطلاب” .


بعدها قام راعي الحفل بتكريم أبنائه الطلبة، ثم قدمت إدارة المدرسة هدية تذكارية لراعي الحفل على تكرمه برعاية الحفل الختامي للمدرسة .


وفي الختام تناول الحضور الحلوى العمانية .
هذا، ويذكر بأن المدرسة أكملت عامها الثاني عشر لهذا العام، واحتفلت بتخريج الدفعة العاشرة من طلابها، وقد أسهمت المدرسة إسهاما كبيرا في العناية بكتاب الله تعالى في المجتمع المحيط و الولاية بشكل عام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى