احتفالية افتراضية بيوم الأب على وسائل التواصل الاجتماعي وسط تجاهل مجتمعي

أقيمت احتفالية افتراضية عبر وسائل التواصل الاجتماعي باليوم العالمي للأب، وسط تجاهل اجتماعي فعلي وأسري، حيث احتفل محرك البحث الشهير جوجل، بعيد الأب ” يوم الأب العالمى ” الموافق اليوم الاثنين 21 يونيو، وذلك بتغير اللوجو الخاص به، إلى مجموعة قلوب تعبيرا عن الحب والعطاء الذي يمنحه الأب لأبنائه، والذي يمثل مناسبة مهمة للاحتفاء بالدور الهام الذي يقوم به الأب في حياة الأبناء.

ويشهد شهر يونيو تواريخ أخرى للاحتفال بيوم الأب، هي الثالث من يونيو، وتحتفل فيه كل من بلجاريا وكندا وقبرص وفرنسا وهولندا وسويسرا وأيرلندا واليابان وماليزيا وباكستان وسنغافورة وجنوب أفريقيا والمملكة المتحدة والهند وباكستان وبنجلاديش وعدد من دول أمريكا الجنوبية، أما السلفادور وجواتيمالا فتحتفلان في 17 يونيو، فيما تحتفل نيكاراجوا وبولندا وأوغندا في 23 يونيو من كل عام.

وأول من جاءته فكرة تخصيص يوم لتكريم الأب هي سونورا لويس سمارت دود من سبوكِين بولاية ميتشيجان بالولايات المتحدة في عام 1909م بعد أن استمعت إلى موعظة دينية في يوم الأم، وأرادت أن تكرم أباها وليم جاكسُون سمَارت.

و عيد الأب احتفال عالمي اجتماعي، ويختص لتكريم الآباء، ويتم الاحتفال به في أيام مختلفة في أنحاء العالم، تحتفل بهذا اليوم العديد من الدول الغربية، وفي البلدان الكاثوليكية يُحتفل بعيد الأب منذ القرون الوسطى في 19 مارس حيث يوافق عيد القديس يوسف النجار، وقد تم الحفاظ على تاريخ 19 مارس في بعض البلدان، حيث أصبح تقليداً موروثاً، وخصوصاً في أميركا اللاتينية، فيما تبنت غيرها من البلدان عيد الأب المعتمد في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يوافق ثالث يوم أحد من شهر يونيو، وتم إنشاء واحدة من الاحتفالات الأولى للآباء في عام 1912 في الولايات المتحدة.

وأرادت “سونورا” أن تكرم أباها وليم جاكسون سمَارت، وكانت زوجة سمارت قد ماتت عام 1898، وقام بمفرده بتربية أطفاله الستة، ولذلك قدمت سونورا عريضة تُوصي بتخصيص يوم للاحتفال بالأب، وأيدت هذه العريضة بعض الفئات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى