المقاومة بلغة الإشارة.. أوليفيا عماد أسعد فنانة شابة تدعم فلسطين بطريقتها الخاصة

(مقاومة صامتة) خاطب ذوي القدرات الخاصة بنبرة تلعب على وتر القلوب بإحساس أدب المقاومة

أوليفيا عماد أسعد شابة مصرية من صعيد مصر وفنانة واعدة بالفكر قبل الشكل، تلمست أدب المقاومة الصامتة لدى ذوي القدرات الخاصة بكليب يقدم القضية الفلسطينية من أحد زواياها لمن هم أكثر يقينا وأكثر براءة وحبا وتصالحا مع الكون والبشر ويحتاجون لتزخير الوعي.

أوليفيا تحكي بملامحها قبل الإشارة ماذي تعني فلسطين، وتبعث بابتسامتها رسالة أمل وحب للقدس زهرة المدائن، وما يرتبط بها من حب لدى الأديان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى