محمد سعيد الصحاف وزير إعلام ليلة سقوط بغداد في ذمة الله.. يظل مثيرا للجدل ما بين التأكيد ونفي الوفاة

ما بين التأكيد والنفي، أذيع منذ قليل، أخبار وفاة محمد سعيد الصحاف آخر وزراء إعلام نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، الذي بلغ شهرة كبيرة بأسلوبه وطريقته الساخرة من أمريكا ووصف جنودها بالعلوج.

وضمن سلسلة من حالة الجدل التي تدور دائما حول الصحاف الذي له من اسمه نصيبا، فبينما تؤكد وسائط إعلامية إماراتية الخبر من محل إقامته هناك يخرج النفي استكمالا لحالة الجدل التي ارتبط بها الرجل نمطيا.

ومحمد سعيد الصحاف هو الوزير الذي مارس سلطته في ظل نظام صدام حسين الذي سقطت في عهده العاصمة العراقية بغداد.

محمد سعيد الصحاف الذي ملأ الأجواء أحاديث طمأنة وثقة أنتهت بخديعة اختفاء الجيش العراقي، في خديعة التصريحات الوهمية، التي نالت من شخصه، بأن اتهمه البعض بالتنسيق مع الأمريكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى