تساؤلات .. مريم الشكيلية

 

تساؤلات؟؟؟؟….

كلما أعددت العدة للكتابة إليك أتسائل هل تصلك رائحة الأحرف المكتوبة؟ هل حقا” توجد لغة أعمق من هذه الأحرف يمكن لها أن تخترق الغلاف الحبري وتصل إليك مفردات كأنها تنوب عنا في الحديث….

لطالما وقفت على عتبة الورق واسأل من أين تأتي كل هذه الأحرف وتنهمر كالسيل على سفوح الأسطر وتفيض أحواض ورقية؟ وكيف لعزف مقطوعة موسيقية تتحول إلى إبجدية حرف وأبيات قصيد؟ …

ورق شفاف للرسم - كونتنت

لماذا عندما أكتب إليك أشعر بأنني أتحول من كائن بشري إلى فراشة تحط على بتلات ورد وأزاهير ملونة؟ هل من المعقول أن تحولنا الكتابة إلى ما نحن عليه ونصبح أشد قربا من العالم الخيالي اللامحسوس؟…..

إنني اسأل كل هذه الأسئلة حين أتجول في بساتين الورق لأكتب لك رسائلي الفصلية.. أردت إدخالك إلى تلك المدارات الضوئية وإنشطارات الأحرف التي تتكاثر في مزارات الورق…

إنني لا أحترف الكتابة كما تعتقد ولكنني أتعمد أن أشعل شرارات مدادية على أرجوحة السطر لأبقيك على مقربة من حدود حديث وهمي علق بين جدارية الصمت والصدى الغياب الطويل الطويل…

وأنا أكتب إليك أحاول مرارا” أن أكون أكثر هدوءا” من المعتاد كأنني أدخل محراب مسجد محاط بشريط روحاني… أحاول أن أكون كما أنا متوشحة بلغات الحواس الخمس وأكون بأستقامة حرف على شرفة السطر…

كيفية استعمال الورق الشفاف: 9 خطوات (صور توضيحية) - wikiHow

حين أكتب تدهشني الأشياء البسيطة وعلى بساطتها تملك حق إندهاشي.. حتى نوافذ بيتنا القديم تأسرني حين أسمع صوت خطوات المطر على الزجاج كأنها تعد لكتابة رسائل من نغم وغيم…

إن رسائلي لك تعدل الأشياء من حولي رغم كل الأهتزازات وكل هذه الإندثارات التي خلفها الزمان في داخلي وتراكم كراكيب الوقت الضائع من دقائق عمري…هل يمكن للكتابة أن تكون كأقراص مهدئة نتناولها كلما شب الحنين على أثواب الورق الأبيض؟..إنني أتسائل هل نحن مسكونون في خنادق صفحات دفاترنا لا فنادق أحلامنا…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى