~ ثورة الحب

شاكر هاشم محجوب – جدة

وناءت بقلبها المثقل
بأمنياتها المتعبة
وراء شباك أحلامها المخملية
تبحر بخيالها
خارج أسوار عالمها الموحش
تبحث عن حياة يظللها الحب
تداعب أنظارها ستارة بيضاء
كفستان العروس
تسرح معها تتحسسها
وتمسح بكفيها حوافها
تستشعر حلاوة حلمها
تتنهد والحسرة في عينيها
تنتظر فارسها عله يأتي
يقترب من أنفاسها
يعانق أشواقها
يلامس روحها
يدثر تناهيد حنينها
يشعل نيران جنونها
تمارس أنوثتها الفاتنة
تجرب طيشها
تشتاق رائحته
تشتاق غرام عينيه
تشتاق إحتواء ذراعيه
ترتقي معه إلى أعماق السماء
تكتب على آخر خيوط الفجر
ذكرى حبها
تتنهد ودمعة شاردة تتوجع
تتألم وتتساءل
متى يكتب لهذا الحب
ميلاده السعيد
فجأة من العدم
يقف على طرف الشباك عصفور
من زمن الف ليلة وليلة
كأنه روح عشيقها المجهول
يغرد بأعذب الألحان
يسألها عن أشواقها
يطمئن قلبها
غداً يشرق النور في وجدانك
وستقرئين لي قصة حبك
ستعرفين أن بين الحب والحب
ثمة حب مجنون
حديثه ولغته الشوق والغرام
شرعه و روحه العشق والهيام
يولد بنظرة بهمسة
يحبو بخطوات كلها خجل
ينمو بمواعيدنا
يتنفس بأهاتنا
محترف ماهر
في عزف مقطوعاته الرومانسية
بارع في إيقاع وصلات الشجن
يجعل منا غرقى في نوتة ألحانه
نذوب في عالمه
يحتوينا الصمت الجميل
تغمرنا عواطف منسية
تتجاذب حواسنا ومشاعرنا
نغيب عن وعينا
ونفيق على لحظات
يملاؤها الشغف
تعلن حينها نبضاتنا
بدء مراسم ثورة الحب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى