أين هي..

بقلم :هند هرساني

( أين هي) ؟!

أين تذهب ؟
أهي في واد بلا صدى؟
تضيع فيه كلماتنا ؟
فلا رجع لها ، ولا إحتواء ، ولا مدى ؟
فأين تذهب كلماتنا ؛
وهي أصواتنا في سطورنا ، تحتوي ذاتنا ، بكل شجونها وثورتها ، بكل رقتها وشفافيتها ؟
وبكل دموعها وابتسامتها ؟
فتتجسد روحا تحتوي زفراتنا ، معاناتنا ، تفاعلنا، مع الحياة والأحياء
ثم ماذا بعد ؟
مامصير أسطر كتبناها ..
ومشاعر أتحناها ليقرأها الآخرون يثنون عليها ، أو ينكرون
يقبلون بها ، أو يرفضون ..
ثم تنسى وتطوى صحائفها ؟
أم تبقى خالدة في ذاكرة الوجدان ، هادئة في الزوايا ، والأركان ، بعيدة عن النسيان ….
نعود لها لنتعرف على ذواتنا، “وحالات ” ، مررنا بها ….
ام أنها لاشئ . كعطر جميل ، تلاشى في الأثير …
وحلم ليلة صيف ، يداوم الرحيل …
قد تبقى كلماتنا وقد ترحل ، كما نرحل ، ويكتب علينا أثرها، ونحاسب عليها،
وقد تنسى . ولكنها أبدا لم تكن إلا صدقا عشناه …
ونبض قلب لاننساه … للأحبة مسراه .
نحسن الظن بأنفسنا ، فلعلها تكون كلمة ؛
بأثر طيب …

( كلمة طيبة كشجرة طيبة اصلها ثابت وفرعها في السماء ) .
هندهرساني .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى