مشَاعِر مُسَافِر…

سِيذكُرني الأحَبابُ إن غِبتُ عَنهمُ
ومِن غِير شَكٍ ذَآكَ جِدُّ .. ضَرورِي

سِيهنأُ أعَدآئي … ويَلقونَ فُسَحةً
ويِبكونَ عِند تَذكُري … وحَضُورِي

فَكم مِن مُحبٍ ذُوبَ البُعدَ .. قَلبهُ
وكَم مِن خَبيثٍ رَآمَ قَطعَ جَذورِي

فَقُل للذِي يِشَتاقُ … أهلاً ومَرحبَا
ومَا ذَآكَ إلا مِن عَظيمِ … سُرورِي

وقُل للخَبيثِ النَذلَ لاطَابَ عِيشُهُ
وإن طَآلَ بُعدٌ فَأرتِقب .. لِظهورِي

فَفِي مِصرَ قَد لآقِيتُ نَهراً.. وجَنةً
وغِيداً .. وأفِياءً … وشُّدوَا طِيُورِ

ولآقيتُ في أرضِ الكِنانةِ بُغيِتي
وقَد حُزتُ فِيها سَلوتي وحُبورِي

………
بقلمي
حسّن بِن قَاسِم قُحل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى