مودة….


بقلم : هند هرساني

كأنما لم يمت غيرها !
ومن هم أعظم قدرا ، وشأنا منها !
بروتوكولات رتيبة ، وطقوس مطولة ، …..
في وفاة ملكة بريطانيا ،
تأثرت بهذه المودة المتبادلة بين الأمراء والشعب ، وكأنها أم للجميع ، لا ملكة وراء الأسوار،
تحيط بها تقاليد عتيقة .
الأمير وليام ، والامير هاري ..
مع أفراد الشعب الراقي ، المنظم بلا فوضى، ولا تجاوز ..
مصافحة ودية، حارة ، كلمات مهذبة ،
تقدير متبادل ..
وتجاوب حميم ..
لا أظنهم يجاملون ، أو ينافقون .
بل مشاعر رائعة، بين أفراد أسرة واحدة .
تحية للأمراء بأخلاقهم ،
وتهذيبهم ،
وتواضعهم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى