حكاية غدر

حكاية غدر
خاينة وما لهاش أمان
غدرت بحبيبها وأبتلأته بالاحزان
قالت.. عندى مشكلة
وعايشه بدون أمان
تعاطف معها حتى امتلأ قلبه بالاشجان
حزنا عليها من غدر بنى الانسان
فكانت عيونها الجميلة تغمرها دموعا من شدة الحرمان
لحظة .. استيقظ قلبه من سباته
فكانت شفقة عطفه فحنان فحب .. نعم احبها
حب مملوء بالدفء والحنان
فاغرقته بدموعها بواد من الريان
فغدرت به .. فقتلته بلا رحمه فلم تبالى بمشاعر انسان
فقلبه احترق من ثورة البركان
ياليت ما عرفها ولا قابلها
سحقا لإمرأة غدرت وبالحب كفرت
واتبعت خطوات الشيطان

شعر: مصطفى الجندي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى