من أنا ؟…

بقلم : ثريا دهلوي
كاتبه : جده
من أنا ؟
سؤالُ يتبادرُ إلى ذهني كثيراً من أنا ؟
أنا الثريا التي تظهر في السماء وقد تغنّى بها الشعراء. ، أنا امرأةُ قويّةُ جمعتُ كلُ أيامي
السوداء وتكحلتًُ بها .
أنا قويّة إلى الحد الذي صنعت مني الأقدار
أوراقاً مطويّة في سجل الزمن .
أنا امرأةُ قويّةُ إلى الحد الذي لن يستطيع أحد
أن يكسرني
أنا لا أنسى ولكن أتناسى اصنع من اقداري شيئا
جميلاً أضعه قلادة على صدري .
أنا اتجاهل أقتل جزء من ذاكرتي لأعيش ، وماذا بعد فن التجاهل ليس نسياناً ولا عصياناً
هو قتل جزء من الذاكرة للذكرى .
أنا قويّة الى الحد الذي اهرب من واقعي لأنام واحلم ولكن النوم يهرب مني لانوم ولا احلام .
اضحك واتذكر ثم انسى لأتذكر واتناسى
أنا امرأة اسامح واعفو واعمل المستحيل .
واسامح من أحب ولا أجد غضاضة في التنازل عن حقوقي برضا ليس ضعفا ولا خوفا إنما قوة .
أنا امرأة العطاء والكبرياء اعطي بل حساب ًولا انتظر المقابل من أحد .
شعاري حب الناس وحب الفقراء والرفق على مكسوري الأجنحة .
أمي صنعت مني امرأة قوية كي لا يكسرني الزمن وعلمتني حب الناس ومداواة جراحهم .
أنا قويّة وأقوى النساء وفي قلبي مجلس عزاء .
أنا الثريا الصابرة الصامدة أحارب الوقاحة بالصمتِ واجمّلُ صمتي الذي يمقته الكثير
لا أحب الجدال ولا دخول في منازعات لا فائدة منها .
أنا الثريا في علو شاهق مكانتي هناك بين النجوم عندما يغازلني القمر أختبئ خلف الغيوم .
أنا اضحك وفي قلبي ملحمة حزن اطفئ حرارتها بابتسامة باردة .
أنا بحاجة لمن يضم اشتاتي المبعثرة .
هناك امرأة جميلة وهناك أجمل ،وهناك
أجمل جدا جدا جدا ،وأنا اترك الثريا للحكم عليها .
كلما كثرت الصعاب حولي أصبح أقوى واسرع للنسيان .
أنا لا اسمح لاحد أن يطفئ نجمة اودعها الله
في السما لتضئ لغيرها .
أنا قويّة وصبورة أسعد من حولي وأنا مهمومة وعندما اضم أوجاع غيري اكون سعيدة .
أنا لا أجبر أحدًا على محبتي او الاهتمام بي
لا اقبل أن اكون رقماً هامشيّاً فلقد تعودتّ أن اكون رقماً واحدا في المقدمة منذ صغري
مما قوّى عزيمتي واصراري وقدرتي على مواجهة الحياة .
أنا قويّة إلى الحد الذي اجعل وجعي تحت قدمي وامشي مبتسمة حتى اجعل كل من يراني أكون سعيدة .
الحياة لا تصفق للضعيف ولا تنحني للبؤساء
ولا تخضع للاذلال .
الأمل في داخلي لا يزال ينبض حيّاً .
تساءلوا مابال قلبك رغم ضيق الحياة والامها
متفائلة ؟ فأجبتهم لي خالق فوق السماء يرى ويسمع حاجتي فكيف لا اتفاءل .
أنا قويّة لا اجعل همّاً واحدا ينسيني ألفاً من النعم .
أنا أمرأة قوية لأن من ربتني هي جوهرة نادرة
وعلمتني أن أكون قويّة بألف رجل .
وإن اردتُ أن أقاتل بالصمت هو خيرُ من الف سيف .أنا امرأةُ عاطفيّة شعاري الحُبّ والعطاء
الحُبّ كل مافي الحياة .
حين اشتاق اقسى ،وحين أغارُ أجنّ ، وحين أخاف ابتعد ، وحين اشعر أن كبريائي بخطر ارحل.
بمرور السنين ادركنا أننا خسرنا طاقتنا اعطينا
المواقف والأشخاص أكثر مما ينبغي والآن فهمنا كلّ شئ وأن لا أحداً يستحق شئ .
لا أحد يشبهني ولا أشبه الآخرون أنا مختلفة جداً بحبي بقلبي بثباتٍ بتفكيري الى الحد الذي يصعب فهمي .
رسالة الى احدهم أن يكون لك في قلبي معزة هذا لا يعني أن تخفض معدل الاحترام مهما كان وتذكّر دائما بأن من اعتاد الفقد في حياته قد يستغني عن كل ما يزعج وان كان غالياً فاحذر عزيزي ، نعم أنا متحررة من القيود الغبية ،متمردة على كل من داس على كرامتي ولم يحترم شخصيتي لا اسمح لاحد ان يخدشها
فلا تفهموا التحرر فجور !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى