كوارث الحاجز الأوسط تتنتظر الجميع.. رحيل جورج الراسي يفقد لبنان حنجرة أسطورية في أوجها: صور نهايته بأغنية ودع بها

جورج يودع جورج بأغنية ( خد حياتي .. أقدملك روحي ع ايدي ) بنعش راقص على أيدي شباب لبنان وأسرته تنهار نحيبا على رحيله مبكرا في عمر 41 عاما

 

 

الآن

حذر الكاتب الصحفي المصري عبدالمنعم حلاوة من كوارث الحاجز الأوسط بالطرق السريعة في مصر، فحصد شبيهه روح الفنان اللبناني الشاب جورج الراسي أحد النجوم العربية الصاعدة في لحظة خاطفة تركت ألما لفقدانه لدى الجميع بكافة البلدان العربية.

 

 

جورج الراسي لم يكن مخمورا، ولم تختل منه عجلة القيادة، لكن الحاجز الأسمنتي الأوسط اختطفه كالبرق، حيث يترصد الحاجز الغادر للجميع بالمرصاد، وفي شكل يدعو للهلع والريبة والاضطراب بمجرد رؤيته.

 

 

 

الفنان اللبناني الشاب جسد حنجرة ذهبية لمطرب لمع مبكرا وذهب مبكرا وملأ الأجواء بغناءه وتميذ صوته، حيث شهدت جنازته حالة فزع لدى اللبنانيين على الأقل، وسط ظرف وطني قاس، وردود أفعال وسخط، هاجمت خلاله شقيقته وزير الدولة المعني إلى حد تمنيها أن يرى ذلك في نجله.

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى