تَراكمَ الألمْ…

بقلم : مذهلة أحمد…

ــــــــــــ

أحاول أن أبثر عِتاباتي
ولكِن إستوقَفني القَلم!
مُتحدثاً ، مُهتفاً
أنتِ أكثر من أغرقني
في بَحرِ الحُزن
عن من لقلبكِ قد ظَلَم!
أنتِ يا آيةُ الجمال
قد هَجركِ الفَرح
والحُزنُ عليكِ هَجَم!
أنتِ يا الصدر الرَحِب
من غَمرتيه بالحَنانِ
أصاب تِجاهكِ السَهم!
أوآه يا شَفتا القَلم….
ضَاق الفؤاد وأصبحت
روحي يأكلها الهَرم!
قلبي تَجعد جمالهُ
من أحبهُ داسَ
وأللحقَ بالخَرابِ وهدم!
أوآه تُطلقها الحَنايا
تَصلُ الغيومُ المُتراكمة
أسمَعَتْ حتى الأصم!
كُفنتْ بالظَلام
وأُقيمَ عزاءٌ الأمنيات
بالصُراخ ، مَات الحلم!
أتراني يَا قَلم..؟!
الليل يُحاوط عَيناي
والهَزيمة سَيدة المُقل
والصَمت أصبح هوايتي
فِيني ” تَراكمَ الألمْ “!

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى