عالم أرواح شاكر العقيد

الروح الغاضبه (الفصل الأول )

*عالم أرواح شاكر العقيد*
*الروح الغاضبه*
الفصل الأول
بقلم *سمير الشحيمي*

*المدام ميلاد متوجهه إلى مركز الشرطة تقدم بلاغ إختفاء زوجها المدام ميلاد إمرأه متزوجه من رجل الأعمال المعروف فاضل الشريف وقد خرج من منزله منذ ثلاث أيام ولم يعد*
*المدام ميلاد متواجده بمكتب الضابط شهاب أحمد يسألها: منذ متى لم يعد زوجك فاضل الشريف؟
ميلاد:منذ ثلاث أيام
الضابط شهاب:هل اتصلتي عليه أو سألتي أحد من عائلته عن مكان تواجده؟
ميلاد: اتصلت هاتفه مغلق وزوجي لم يتبقى له أحد من أسرته إلا إبن أخيه وهو يعيش في ألمانيا
الضابط شهاب: بهذه الحاله نحن سنبدأ بالبحث عنه واذا في تطورات جديده سنتواصل معك
ميلاد في حزن شديد: ارجوك ياسيدي الضابط ان تجد زوجي فاضل اختفائه المفاجئ يقلقني
الضابط شهاب : لا تقلقي يا مدام ميلاد اي مستجدات تحصل معنا سنخبرك لكن لا تغيري مكان إقامتك عندما نحتاجك وأن تواصل معك السيد فاضل اخبرينا
ميلاد وهي تنهض من الكرسي : سأكون في منزلي بنتظار تواصلك أو تواصل من زوجي وسأخبركم بأي شيء
خرجت المدام ميلاد من مركز الشرطة وركبت السياره وطلبت من السايق التوجه إلى المنزل أخرجت هاتفها من حقيبة يدها وطلبت رقم والدتها
ام ميلاد :اهلا يا ابنتي ميلاد كيف حالك طمنيني هل من اخبار جديده عن فاضل؟
ميلاد : لا يا أمي لا اخبار جديده عنه ومنذ قليل خرجت من مركز الشرطة قدمت بلاغ على اختفائه
ام ميلاد: لا أعلم مالذي جرى له واين اختفى
ميلاد : لا أعلم يا أمي لا أعلم منذ أن خرج في الصباح متجه إلى عمله في الشركة والى الان لا حس ولا خبر خائفه أن يكون حدث له مكروه
ام ميلاد: لا نستطيع الجزم الا بعد أن تعرف الشرطه مكانه اهم من ذالك الفيلا التي تقيمين فيها مسجله بأسمك؟
ميلاد: ايوه يا أمي انها بأسمي والسياره أيضا بأسمي
ام ميلاد: طمنتيني لازم تأمني على نفسك في حالة صار مع فاضل مكروه لا سمح الله ويأتي إبن أخيه يطالب بالورث
ميلاد: ان شاء الله يعود سالماً أمي سأغلق الآن سأحدثك في وقت آخر
واغلقت ميلاد الهاتف وهيه تفكر في فاضل وسر اختفائه
والشرطة تباشر بالبحث عن المفقود فاضل الشريف وتعميم على اختفائه في المطار والميناء والحدود البريه لا أثر له وبعد يومين من البحث والتحري وصل بلاغ من خفر السواحل عن وجود رجل ميت عائم في البحر وعلى أثر هذا البلاغ تحركت سيارات المكتب الجنائي وفريق مسرح الجريمه إلى مكان البلاغ تم معاينة الموقع وسحب الجثه إلى الشاطئ ومعاينتها وثم أخذها إلى التشريح لقد كانت الجثة مشوهه واللتهمت الأسماك اجزاء من الجثة
وفي المركز الضابط شهاب أحمد يجري مكالمه :الو المدام ميلاد
ميلاد: اهلا يا الضابط شهاب طمني في اخبار جديده عن زوجي فاضل؟
الضابط شهاب : نعم لقد أتانا بلاغ عن شخص تم العثور عليه ميلاد قلبها يدق بسرعه تنتظر اي خبر يخبرها به الضابط شهاب وسترسل حديثه معها قائلا: نريدك معنا هنا لكي تتعرفي عليه وتأكدي لنا اذا هو السيد فاضل الشريف أو لا
ميلاد : كيف اتأكد منه هل هو بخير ام ماذا
الضابط شهاب : نحن بإنتظارك ستعرفين كل شيء من تكوني معنا بالمركز وأغلق سماعة الهاتف ارتجفت يد ميلاد وهيه تفكر بفاضل وإذا أصابه مكروه ذهبت مسرعه ترتدي ملابسها وتوجهت الي قسم الشرطة
ياترى الجثة التي تم العثور عليها في عرض البحر لفاضل الشريف ام شخص آخر هذا ماسنعرفه بالحلقة القادمه من *الروح الغاضبه*

يتبع….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى