سلطان القلوب .. المجيد هيثم بن طارق رمز الشموخ

سليل الأمجاد .. حامي البلاد .. محبوب العباد .. وفي الميعاد يا مولاي المعظم

 

 

 

حمد بن صالح العلوي

 

يظل سلطانا المجيد، جلالة السلطان هيثم بن طارق حفظه الله، رمزا للحكمة، والسمو، والرفعة، متربعا على قلوب العمانيين في ربوع البلاد، وهو السلطان على قلب كل عماني، سليل الأمجاد، راعي وحامي البلاد، السلطان الحكيم الوفي، المحب لبلاده وشعبه.

 

فبعد عامين ونصف من حكم جلالته نشعر بمزيد من الاستقرار الذي أرساه جلالة السلطان قابوس رحمه الله، ويدعمه جلالة السلطان هيثم بكل الحكمة والنجاح،نحو دولة مبعث للفخر، فما كان يحدث في عشرات السنين يحدث الآن في فترات قصيرة، وهو الراجل الحكيم المنجز.

 

جلالة السلطان هيثم، رمزا للحكمة والمحبة والتفاني من أجل وطن عزيز نقدس ترابه ونعشق سلطانه، ولا يمكن أن نتجاهل التطوير في الجهاز الحكومي، والولايات والمناطق، والقطاعات الخدمية، والمرافق، والمناحي المختلفة، والحفاظ على البيئة والأنشطة الثقافية والترفيهية، ونشر الوعي بالوطن، وتقديم خطاب ديني معتدل يحترم الجميع.

 

أيها السلطان العزيز، والوطن العزيز، كلاكما مبعث فخر، فلجلالتك ندين، ولقدسية الوطن ندين بالولاء، ونفخر بعمان اسما، وسلطانا ووطناً.

رمزا للحكمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى