بدء المرحلة الرئيسية لبناء الوحدة النووية الاولى بمحطة الضبعة

قام الوفد الروسي برئاسة مدير عام شركة “روساتوم” الحكومية الروسية السيد اليكسي ليخاتشيوف ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة لجمهورية مصر العربية السيد الدكتور محمد شاكر بزيارة موقع انشاء محطة الضبعة للطاقة النووية. لقد قام السيد اليكسي ليخاتشيوف والسيد الدكتور محمد شاكر خلال زيارتهما بتدشين الصبة الخرسانية لقاعدة اساس الوحدة النووية الاولى.

ويضم الوفد المرافق كل من رئيس مجلس ادارة هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء السيد الدكتور امجد الوكيل ورئيس هيئة الرقابة النووية والاشعاعية السيد سامي عطا الله ومحافظ مطروح اللواء خالد شعيب وسفير روسيا الاتحادية في الجمهورية مصر العربية السيد/ جيورجي بوريسينكو بالاضافة الى فريقي المشروع للقسم الهندسي الطابع لشركة “روساتوم” وهيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء.

في وقت سابق –في 29 يوليو– اصدرت هيئة الرقابة النووية والاشعاعية لجمهورية مصر العربية رخصة لبناء الوحدة النووية الاولى بمحطة الضبعة للطاقة النووية ما اعطى امكانية لاطلاق الاعمال في صبة الخرسانية.

هذا وشدد السيد اليكسي ليخاتشيوف على اهمية هذا الحدث واشار الى ان “بداية بناء الوحدة النووية الاولى لمحطة الضبعة يعني انضمام مصر الى النادي النووي العالمي. وستقوم شركة “روسأتوم” بانشاء احدث وحدات الطاقة باسم “VVER-1200″ في جمهورية مصر العربية. ولقد توجد عندنا الخبرة في انشاء وتشغيل المحطات النووية ذات مثل هذه المفاعلات ليس في روسيا فقط بل وفي الدول الاخرى. ان بناء المحطة النووية يتيح لمصر فرصة الوصول الى المستوى الجديد من التكنولوجيا والصناعة والتعليم. وسيكون هذا اكبر المشروع الروسي المصري المشترك منذ انشاء سد اسوان العالي. وقد كان امتلاك الطاقة النووية حلما للشعب المصري منذ نصف القرن وانه لروسأتوم لشرف كبير بان تتحقق هذا الحلم”.

واكد السيد امجد الوكيل رئيس مجلس ادارة هيئة المحطات النووية في تحيته لمشاركي المراسم على ان “ما كان من الممكن ان يأتى هذا اليوم لو لم يقرر فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية باطلاق تنفيذ المشروع النووي المصري. وتبذل جميع الجهات المصرية الحكومية كل جهودها من اجل تحقيق هذا الهدف المشترك وتفهم ان البرنامج النووي المصري هي جزء من استراتيجية التنمية الشاملة للجمهورية”.

وقال السيد محمد شاكر في ختام مراسم الاحتفالية اننا “اليوم شاهدنا بفرح كبير اطلاق عملية الصبة الخرسانية للوحدة النووية الاولى لمحطة الضبعة النووية ويمثل هذا الحدث اطلاق اعمال البناء الكاملة لاول المحطة النووية في تأريخ مصر.وبفضل الدعم المستمر للقيادة السياسية المصرية حتى في ظروف وباء فيروس كورونا واصل الفريق الروسي المصري تنفيذ هذا المشروع الطموح”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى