السيسي صانع سياسة الدعم العربي.. الإمارات الآن

باقة الدعم المصرية الإماراتية تحلق في سماء التحالف العربي، الذي يدعم سياسة التجديد في المنطقة، ولا سيما ولي العهد السعودي

نعم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، هو صانع سياسة الدعم العربي، والمعزز لموقف العرب، حكاما ودولا وشعوبا، نحو كيان موحد.

فمنذ سويعات، أرسل زعيم الدعم العربي السيسي، باقة من الدعم لنظيره الإماراتي الشيخ محمد بن زايد، الذي أطل على الشعب الإماراتي الشقيق في خطابه الأول بعد أن خلف خليفة المؤسس الشيخ زايد، وشقيقه الشيخ خليفة رحمهما الله.

الشيخ محمد بن زايد، يمثل النهضة الإماراتية المرتقبة لشعبه المحب لبلاده وحكامه، كذلك الأمير محمد بن سلمان يعد طموحا شعبيا لنهضة يحلم بها شباب السعودية.

الرئيس السيسي: العالم والإمارات سيستفيدان من رؤية الشيخ محمد بن زايد

باقة الدعم المصرية الإماراتية تحلق في سماء التحالف العربي، الذي يدعم سياسة التجديد في المنطقة، ولا سيما الأمير الشاب سمو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي يقدم للمملكة المستقبل في صيغة الحاضر، الواجب الدعم التبادلي من أجل مصر والسعودية والمنطقة بأسرها.

إن الشام الجديد، تحالف دعم، وتصويت مصر لسوريا أيضا كان ولا يزال دعم، وتبادل المواقف مع سبع دول عربية هي زيارات دعم.

الخط الأحمر سرت الجفرة كان خطا للدعم، للدعم الوطني، وتعزيز الوحدة الوطنية وطرد الغرباء، وهذا هو قمة سبل الدعم.

إعمار غزة مسلك الدعم، والسودان وغيره والسابق والقادم خطوة في طريق الدعم العربي، وتدعيم موقف الشقيق والصديق.

اصطفاف عربي في مواجهة الرياح الغريبة.. تعاون نحو التكامل

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى