مسلمو ألمانيا يشاركون في إحياء الذكرى الثالثة عشر لمقتل المصرية مروة الشربيني

فاتح يوليو 2022 هو “يوم مناهضة العنصرية، و العداء ضد المسلمين” في ألمانيا، وهو يوافق الذكرى الثالثة عشرة لمقتل مروة الشربيني من قبل أحد العنصريين اليمينيين.
وقد قتلت مروة في مطلع يوليو 2009 وهي حامل في شهرها الثالث بثماني عشرة طعنة في قاعة المحكمة بدريسدن أمام زوجها، وطفلها أثناء الإدلاء بشهادتها بخصوص دعوى رفعتها على الجاني، وهو عنصري ألماني كان قد اتهمها بالتطرف، والإرهاب إثر خلاف في منتزه أطفال.
وبهذه المناسبة، شارك رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، أيمن مزيك في المراسيم الرسمية لإحياء هذه الذكرى الأليمة بوضع إكليل من الزهور على اللوحة التذكارية في محكمة دريسدن الإقليمية في عاصمة ولاية ساكسونيا.
ومما جاء في كلمة أيمن مزيك: “إن هذه الجريمة المحزنة، والمروعة، وما تلاها من أحداث عنصرية دموية، في هاله، وهاناو يدل للأسف الشديد على أن خطر اليمين المتطرف لا زال قائما. لذلك أدعو جميع السياسيين، والمثقفين، ومؤسسات المجتمع المدني إلى محاربة العداء ضد المسلمين بكل الوسائل الممكنة، لأننا في النهاية نقوم بذلك من أجل بلدنا ألمانيا، ومن أجل ديمقراطيتنا، وحريتنا.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى