(الشيشان) الجار البعيد.. جمهورية قوقازية عمقت الوجود الروسي في الخليج

كتبت – حسناء رفعت

(الشيشان) جمهورية روسية تقع في الجانب الأوربي من روسيا، وبالتحديد في القوقاز، تلعب دورا مهما داخليا وخارجيا يضيف للشيشان داخل روسيا، وللشيشان لدى الآخرين، فرغم انتمائها لروسيا الشديد، ودفاعها عن كل ما هو روسي، إلا أن شخصيتها الخاصة أضفت على تحركها وفلسفتها، فهي روسية الانتماء، إسلامية المنهج، محبة للعرب والمسلمين ومقدساتهم، ومتواصلة مع الجميع، لها مكانة خاصة، وتمثل حلقة وصل بين روسيا ومنطقة الخليج بشكل خاص، مع تعزيز مكانتها في الشام ومصر.

ويتصاعد نشاط الشيشان لدى الدول الصديقة مع روسيا بشكل عام، وجروزني بشكل خاص، ومؤخرا التقى ممثل الرئيس الشيشاني بالدول العربية والإسلامية السيد توركو دودوف مع السفير فوق العادة والمفوض لدى دولة الإمارات لدى روسيا – السيد محمد أحمد الجابري، لمناقشة التعاون بين جمهورية الشيشان والإمارات، والتعاون في المجالات التي تمثل مصالح الدولتين في إطار الشراكة الاستراتيجية.

https://www.facebook.com/1132510797/posts/pfbid0kLfF7D7XKTYDXpm4WiahhT1Sv88VGT8zsdnegbi8GhYUP2qVhPrXdDWSDjARwRLhl/

وكذلك لقاء آخر مع السفير فوق العادة والمفوض لدى الاتحاد الروسي لدى جمهورية العراق – البروس كوتراشيف لبحث العلاقات بين جمهورية الشيشان والعراق في إطار العلاقات الروسية العراقية، وتم تقديم النساء الروسيات المسجونات في السجون العراقية أكثر من 2 طن من المساعدات الإنسانية من الاتحاد الروسي.

وتحرص الشيشان على فتح علاقات مع الدول العربية والإسلامية بشكل مستمر، حيث شارك رئيس الشيشان رمضان قديروف في اجتماع مكة المكرمة الذي خرج بوثيقة مكة المكرمة، كما افتتح قبلها بعام مسجد كبير في مدينة مجاورة للعاصمة جروزني ودعا له ضيوفا من كافة الدول العربية والإسلامية وخاصة المنطقة العربية، وتشارك الشيشان بجميع الفعاليات الدينية في جمهورية مصر العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى