المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يشارك في مؤتمر “توسعة الأفق – حرية الدين والمعتقد” بالمملكة البحرينية

شارك عبد الصمد اليزيدي، الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، في مؤتمر “توسعة الأفق – حرية الدين والمعتقد” الذي عقد في العاصمة البحرينية المنامة في الفترة من 30 مايو إلى 1 يونيو 2022، حيث تلقى اليزيدي دعوة من مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي للمشاركة في هذا الحدث الدولي الذي نظمه المركز بالشراكة مع الاتحاد الأوربي والسفارة الفرنسية في البحرين، وكذلك منظمة “This is Bahrain” غير الحكومية.

يهدف المؤتمر إلى تبادل وجهات النظر حول التحديات التي تتصل بمبدأ حرية التدين، وكذلك قضايا الحوار بين الأديان والعمل المجتمعي، كما يتخلل المؤتمر زيارات ميدانية لعدد من المؤسسات الدينية ودور العبادة في المملكة البحرينية.
وقد ترأس اليزيدي الجلسة الرابعة للمؤتمر التي شارك فيها عدد من الرموز الدينية المسلمة والمسيحية واليهودية لمناقشة دور القادة الدينيين في ترسيخ مبدأ حرية الدين والمعتقد لدى مجتمعاتهم، والاستراتيجيات التي تتبناها المؤسسات الدينية على هذا الطريق، وكذلك المواقف الأخلاقية ذات الصلة.

هذا وقد التقى الأمين العام على هامش المؤتمر عددًا من المسؤولين والديبلوماسيين، كان على رأسهم السيد كاي بويكمان Kai Boeckmann السفير الألماني لدى البحرين، و باتريك سيمونيت Patrick Semonnet، سفير الاتحاد الأوروبي لدى المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وسلطنة عمان.
وقد حظي الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا باستقبال خاص من سعادة الشيخ د. راشد بن محمد بن فطيس الهاجري، رئيس مجلس الأوقاف السنية بالمملكة البحرينية، وقد تناول الطرفان واقع المسلمين في أوروبا والتحديات التي يواجهونها، وسبل التعاون بين المؤسستين
كما أكد رئيس الأوقاف السنية خلال اللقاء على تقديره لدور المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا الذي يهدف إلى تعزيز القيم الحقيقية للإسلام من خلال عمله على ترسيخ مشتركات الإنسانية ومبادئ الحوار والاحترام المتبادل.

المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يشارك في مؤتمر “توسعة الأفق – حرية الدين والمعتقد” بالمملكة البحرينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى